البيت الأبيض

سر 3 ألقاب تغنت بموهبة الراحل حمادة إمام

الإثنين 09/يناير/2017 - 05:25 م
البيت الأبيض
أماني حسن

 

“ الثعلب ، قائد مدرسة الفن والهندسة، محمد الخامس" تلك ثلاثة ألقاب طاردت الراحل حمادة أمام نجم الزمالك ومنتخب مصر الاسبق الذى وافته المنية في نفس اليوم من العام الماضي تاركاً جبال من الاحزان على رحيله فى قلوب عشاق فنه وأخلاقه العالية.

البيت الأبيض” يستعرض سر الالقاب التي داعب بها الزملكاوية الراحل حمادة إمام

 

قائد مدرسة الفن والهندسة

 

يلقب البعض حمادة إمام بأنه أحد أسباب شعبية الزمالك الجارفة في مصر والوطن العربي، إذ أنه رفقة جيل الستينيات من عمر النور وأبو رجيلة، عصام بهيج وحنفي بسطان وغيرهم قدموا أجمل كرة قدم في تاريخ النادي الأبيض.

وبسبب هؤلاء، خرج هتاف جمهور الزمالك الشهير “يا زمالك يا مدرسة، لعب وفن وهندسة”.

 

محمد الخامس

 

لقب حمادة إمام بإسم “محمد الخامس” وذلك يعود لقصة مع المشير عبد الحكيم عامر عام 1960، حين كان يبلغ من العمر 18 عاما.

كان حمادة إمام حينها يلعب مع فريق تحت 18 عاما في الفريق الأبيض، ولكنه كان يلعب أحيانا مع الفئة تحت 20 عاما نظرا لمهارته.

 

الزمالك تحت 20 عاما وصل لنهائي بطولة كأس مصر لملاقاة الأهلي، وانتهى اللقاء بالتعادل، ليقرر الاتحاد المصري إقامة مباراة إعادة بين الطرفين.

 

أراد الزمالك أن يستعين بخدمات حمادة إمام في اللقاء لكنهم اكتشفوا أنه برفقة والده في قطاع غزة، إذ أن والده والذي كان حارسا لمرمى الزمالك أيضا، كان نائبا لحاكم قطاع غزة وأراد أن يتفرغ ابنه للدراسة.

الزمالك خاطب المشير عبد الحكيم عامر لسابق معرفتهم بعشقه للفريق الأبيض، وعلى الفور قرر المشير إرسال طائرة حربية إلى غزة أحضرت حمادة إمام إلى القاهرة.

حمادة إمام شارك في اللقاء وسجل 5 أهداف، ليفوز الفريق الأبيض على غريمه التقليدي بستة أهداف ويتوج بطلا لكأس مصر تحت 20 عاما.

 

الثعلب

 

يلقب حمادة إمام أيضا بالثعلب الكبير، وقد نال هذا اللقب نسبة لذكائه الكبير في الملعب وقتما كان لاعبا، وبين أشهر أهدافه التي استخدم فيها الذكاء البالغ، كان هدفه في مرمى الأهلي حين توغل من الطرف الأيسر وسدد في الزاوية القريبة ليخدع الجميع.

إرسل لصديق

توقعاتك لنتيجة مباراة الزمالك واتحاد العاصمة في الجزائر

توقعاتك لنتيجة مباراة الزمالك واتحاد العاصمة في الجزائر