البيت الأبيض

مجدي أبوزيد

مجدي أبوزيد

قلب العميد.. بالألوان الثلاثة

الجمعة 29/سبتمبر/2017 - 01:36 م

 

 

 


إنجازات الكابتن، حسام حسن، خلال مشواره الطويل، مع الكرة المصرية والافريقية، عندما كان لاعبًا، لا ينكرها الا جاحد، وماحققه "العميد" مع النادى المصرى البورسعيدى، خلال مشواره التدريبى، يستحق الإشادة، بعد أن إستطاع قيادة الفريق بإقتدار للمربع الذهبى بالدورى الممتاز، والمشاركة بالكونفدرالية الافريقية، وأمامه بطولة السوبر المصرى أمام الأهلى أوائل العام القادم.

 

وعلى الرغم من هذا، لا يخلو موسم واحد من أزمات ومشاكل يكون المتسبب فيها حسام أو توءمه إبراهيم، وآخرها التصرف غير المسئول من حسام حسن ضد جماهير الزمالك أثناء مباراة الفريق الابيض مع المصرى فى الأسبوع الثالث من الدورى الممتاز، والتى إنتهت بفوز الزمالك 2/1 بعد مباراة قوية من الفريقين.

 

اثناء سير المباراة، بصورة طبيعية، فوجئت الجماهير، بالكابتن حسام حسن، المدير الفنى للمصرى، يلوح بالقميص الأحمر، فى وجه العشرات من الزملكاوية الموجودين بالمدرجات وتبادل معهم السباب، فى مشهد لايليق بالمدير الفنى لناد كبير، له عشاقه وجماهيره داخل بورسعيد وخارجها.

 

ثم تذكر أنه مدير فني للمصرى، وتدارك الأمر وحمل "شورت" باللون الأخضر مع القميص الأحمر ووضعهما على قلبه، عندًا فى الزملكاوية، وهو مشهد مكرر للعميد الذى فعل نفس الشئ بوضع القميص الأبيض، على قلبه، عندًا وكيدًا فى جمهور الأهلى، عندما كان لاعبًا ومدربًا بنادى الزمالك، وكم من مرة ظهر فيها "حسام" يشكو من سباب جمهور الأهلى له، وفى نفس الوقت كان يتغزل فى جماهير القلعة البيضاء.

 

إشارة حسام حسن بالقميص الأحمر، أفقدته حب جماهير الزمالك التى إحتضنته هو وتوءمه وساندتهما كثيرًا وهما لاعبان، حتى حصل حسام حسن على لقب عميد لاعبى العالم، وهو بين صفوف الفريق الأبيض، كما دعمت "حسام" بقوة عندما تولى تدريب الزمالك، وكانت عند اى أخفاق للفريق الأبيض تطالب بتعيينه مديرًا فنيًا.

 

وعلى الرغم من النجاحات الكبيرة التى حققها حسام حسن مع النادى المصرى، إلا أن تلويحه بقميص الأهلى وهو مدير فني للمصرى أغضب قطاعا عريضا من جماهير بورسعيد، التى تعتبر الأهلى سببًا رئيسيًا فى حرمانها من اللعب باستاد بورسعيد منذ أكثر من 5 سنوات.

 

وأيضًا لم يكسب حسام حسن تعاطف الأهلاوية الذين أيقنوا أنه يتخذ من الأهلى أداة يكيد من خلالها لجماهير الزمالك لان جماهير الأهلى لم ولن تنسى ان حسام نفسه أساء إليها كثيرًا لدرجة أنه "بصق" عليها وقت كان لاعبًا بالزمالك.

 

تجاوزات حسام حسن، أخرجت طارق يحيي، مدرب الزمالك، عن شعوره، وظهر فى مداخلة على إحدى القنوات الرياضية، موجهًا انتقادًا لاذعًا ضده، بعدها خرج علينا إبراهيم حسن مدير الكرة بالمصرى، للرد على طارق يحيى بأسلوب غير لائق لتشتعل الأمور تماما بين الزملكاوية والبورسعيدية مع أن الأوضاع كانت هادئة قبل المباراة.

 

ما فعله العميد أثناء المباراة وتصريحات توءمه بعد المباراة، تأتى فى إطار العرض المستمر لمشاكل التوءم، التى يعرفها الجميع منذ كانا لاعبين فى الأهلى، وبسببها أبعدهما المرحوم صالح سليم عن النادى الاهلى، وبعدها إستمر الإثنان فى صناعة الأزمات بعد توليهما مسئولية الإدارة الفنية لبعض الأندية المصرية.

 

نصيحتى للكابتن حسام حسن، أن يفتح صفحة جديدة مع الجميع، ومصالحة الجماهير التى ساندته كثيرًا لاعبًا ومدربًا، وعليه الالتزام بالهدوء الذى يتمتع به المدربون الكبار، والابتعاد تمامًا عن العصبية الزائدة التى تسحب من رصيده الكبير عند الجماهير.

 

كما أناشد جماهير الزمالك والمصرى، التحلى بالروح الرياضية، والحفاظ على مشاعر الحب والود التى تجمع جمهور الناديين، وعدم الانسياق وراء اى أحداث "مصطنعة" تتسبب فى بث روح الكراهية والتعصب بين الناديين الكبيرين.

نقلا عن صدى البلد

 

 

 

 

 

 

 

إرسل لصديق

هل توافق على رحيل شيكابالا من الزمالك ؟

هل توافق على رحيل شيكابالا من الزمالك ؟