البيت الأبيض

ماجد نوار

ماجد نوار

انتخابات الاندية وفاء وانتماء .. أم وباء وانتفاع!!

الجمعة 20/أكتوبر/2017 - 01:09 م


اعترف وقد يؤيدني الكثيرون ان انتخابات الاندية تحولت 360 درجة من الخدمة التطوعية الي المنفعة والمصالح الشخصية حيث باتت اي انتخابات يشهدها اي ناد بمثابة فرصة ذهبية لاي مرشح من اجل تحقيق مصالحه حتي لو كانت علي حساب مصلحة ناديه ولن اقول المنتمي اليه .. ولكن الذي انضم اليه ودفع رسوما انشائية الاف الجنيهات ومن ثم يريد الشهرة والبروباجندا وان يقوم بطباعة كروت شخصية عليها شعار النادي علي اعتبار انه احد اعضاء مجلس ادارته .. ولم يعد هناك فرق بين ناد كبير .. واخر صغير لان اللائحة الاسترشادية اللولبية قد ساوت بين الجميع!!

ولكن لابد من الاعتراف.. ان هناك شخصيات بالفعل.. ادمنت العمل التطوعي وخدمة ناديها الذي تنتمي اليه.. ونالت شهرتها وحققت نجاحات لهذا النادي .. وتاريخها خير دليل علي قوة انتمائها ووفائها تجاه النادي صاحب الفضل عليها وامامي امثلة متعددة لاصحاب الوجهين من خلال انتخابات اربعة او خمسة اندية ستدور رحاها وتشهد معارك ليست بالسهلة ففي نادي الصيد مثلا تقدم محسن طنطاوي علي مقعد الرئاسة وهو من الشخصيات التي حققت نجاحات باهرة في العصر الذهبي للصيد خلال مجلس المهندس حسين صبور .. طنطاوي اختار الصعب وهو خوض انتخابات الرئاسة في الصيد الذي يشعر فيه بالانتماء الحقيقي لناديه المفضل رغم انه كان من الممكن ان يخوض الانتخابات في اندية الجزيرة والاهلي وقد لايعلم البعض ان شعبيته في الاهلي جارفة بحكم عضويته وايضا لارتباطه بصداقات قوية مع رموز هذا النادي بداية من المايسترو الراحل صالح سليم وشقيقه الكابتن طارق رحمه الله وكل نجوم الاهلي واعضاء مجالس ادارته المتعاقبة .. طنطاوي اختار النادي الذي ينتمي اليه ويشعر انه بين اسرته الحقيقية .. ولم يبحث عن اي مناصب رياضية او يلهث عن رئاسة او عضوية اتحاد لاخر وسمعته زي الفل في الوسط فلا يوجد قضايا او شيكات بدون رصيد .. اعتقد ان مثل تلك النوعية تخدم من اجل الخدمة العامة او التطوعية!!

نفس الحال تقريبا في انتخابات الترسانة ثالث افضل ناد في الستينيات من حيث الشهرة بعد الزمالك والاهلي .. ويكفي ان منتخب مصر في تلك الفترة كان يضم 9 نجوم من الشواكيش .. ضلت الترسانة طريقها وهبطت منذ اكثر من عقد من الزمان وفشلت في العودة للاضواء .. وهناك شخصيات لايهمها ان تعود الترسانة وينصلح احوالها بقدر تركيزها علي خطف مقعد في المجلس .. رموز النادي بقيادة اللواء حرب واللواء عبد المنعم الحاج واخرون يؤلمهم وبقسوة ما يحدث لناديهم ولهذا اجتمعوا وطالبوا بضرورة عودة حسن فريد ليقود المجلس والنادي في تلك المرحلة الصعبة ولانه من ابناء النادي وضع شرطا واحدا لو تحقق سيخوض المعركة ووقتها لن تكون معركة .. ان يتكاتف الجميع خلال تلك الانتخابات ويكونوا يدا واحدة من اجل مصلحة النادي بل حدد قائمة واحدة تضم سيد جوهر نائبا للرئيس وطارق السعيد امينا للصندوق علي ان يقوموا باختيار اعضاء المجلس .. بل غضب فريد عندما علم ان الكابتن شاكر عبد الفتاح وكلنا يعلم امكاناته كمدير فني وتواجده دائما خلال الازمات لانقاذ النادي وانتشاله من اي انتكاسة سيخوض الانتخابات علي مقعد نائب الرئيس مؤكدا انه اصلح من يتولي منصب رئاسة القطاع الكروي باكمله لانه خليفة الكابتن الراحل حسن الشاذلي.

نقلا عن جريدة الجمهورية ...

إرسل لصديق

هل توافق على رحيل شيكابالا من الزمالك ؟

هل توافق على رحيل شيكابالا من الزمالك ؟