البيت الأبيض

محمود معروف

محمود معروف

أين ترسانة حسن فريد؟!

الجمعة 27/أبريل/2018 - 02:15 م


لا أخفي حبي لنادي الترسانة وحزني الشديد لعدم عودته للدوري الممتاز مرة ثانية بعد أسهل فرصتين تسنحان لأي فريق.

ربما صادفه سوء حظ شديد مثل الذي حدث لفريق بايرن ميونيخ الألماني في مباراته أمام ريال مدريد أول أمس فقد سجل البايرن هدفا وبعدها بدقيقة اضاع الفرنسي فرانك ايبري الهدف الثاني وأضاع زملاؤه الرابع والخامس والسادس والسابع.. كان يمكن ان يخرج ريال مدريد من المانيا بفضيحة.

لكن الريال محظوظ أكثر من الأهلي عشرين مرة وبدلا من ان يخرج مهزوما بنصف دستة خرج فائزا علي استاد البايرن بميوينخ عاصمة فاريا.

نعود للترسانة التي احبها واعشق واحب نجومها خاصة القدامي وكم حزنت عندما أضاع حارسها المستهتر ضربة جزاء فلم تصعد الترسانة وصعد بدلا منها الشرقية ثم سرعان ما عادت للدرجة الثانية بعد ستة أشهر وهذا العام تقدم الترسانة 1/صفر علي نجوم المستقبل وباق دقيقتان ولو فاز لصعد الترسانة للدوري الممتاز لكن المستهترين من لاعبي الترسانة اضاعوا الفرصة وتعادل المستقبل وحتي آخر مباراة لو هزموا شبين الكوم لصعدوا للممتاز.

النائب طارق السعيد رئيس النادي لم التق به لسوء حظي لكنه لم يدخر جهدا في مساعدة ومساندة الفريق وارسلت له التحية مع ابنه محمد متمنيا لهم صعود الترسانة لكن الفريق خذل مجلس الادارة وجماهيره الغفيرة ومنهم طاقم الأمن في عمارتي محمد وأنور ورضا فرغلي ومؤمن علي ويتركون جميعا العمارة والسفر وراء الترسانة إلي الاسماعيلية وشبين والسويس وغيرها للأسف.

الترسانة صاحبة التاريخ العظيم ايام ان هزمت الأهلي في اسبوع واحد 5/1 في الدوري و4/صفر في الكأس ايام العظماء مصطفي رياض والشاذلي ومحمود حسن والشقيقين بهاء وحرب وعبدالمنعم الحاج وحسن فريد واشرف الألفي ومحمود عوض محمد باجنيد وعباس فخري وحسن علي وابراهيم الخليل.

أيام ان كان يرأس الترسانة واحد من أعظم من انجبت مصر هو العظيم صلاح الشاهد كبير الياوران مع الملك فاروق وجمال عبدالناصر وأنور السادات فكان العصر الذهبي لفريق الأمجاد.

الفترة الزاهية الثانية ابان رئاسة ابراهيم الخليل وعبدالمنعم الحاج وآخرهم حسن فريد الذي تفرغ لفريق الترسانة الذي كان في الدرجة الثانية واعطاها حسن فريد من وقته وماله الكثير.. اشتري اللاعبين واغدق عليهم حتي عادوا للممتاز واختارته الجمعية العمومية ليكون وكيلا لاتحاد الكرة مع حسن فريد فأقنع النائب طارق السعيد ان يترشح لرئاسة الترسانة وساعده كثيرا ووقف بجانبه حتي نجح لكن مشكلة طارق السعيد انه لم يستعن بخبرة حسن فريد ليكون بجانبه حتي يعود الترسانة ويصعد بالصعود للممتاز من جديد ويهزم الأهلي والزمالك.

 

نقلا عن جريدة الجمهورية ...

 

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟