البيت الأبيض

جمال هليل

جمال هليل

لصوص .. غير ظرفاء !!

الجمعة 04/مايو/2018 - 02:19 م


* من عجائب وطرائف المصريين .. أنهم يقذفون الأسماء اللامعة المتألقة بالألفاظ الخارجة أو الاتهامات الباطلة والتقليل منهم أو هز صورتهم.. تماما مثل من يرمي الأشجار المثمرة بالطوب الذي يسقط فوق رأس الرامي دون أن يتوقع ذلك!!

هذا ما يحدث لمحمد صلاح نجمنا العالمي وسفيرنا الرياضي الكروي والذي يعد قمة الاستثناء في الكرة المصرية.

أتعجب والله.. لماذا نحن في مصر نتعمد هز القدوة وكأننا نريد اسقاطها؟! هل هي الغيرة من أصحاب النجومية.. أم هي محاولة لسرقة وخطف الأضواء من هذا النجم الذي تحبه الجماهير وتجل أعماله؟!!

الموجع حقًا عندما تأتي الضربة من صديق أو قريب أو أهل بيت.. تمامًا هذا ما حدث من اتحاد الكرة ضد صلاح وأكل حقوقه وحقوق الشركات العالمية وناديه الذي يرعاه.. لتصبح قضية الطائرة وصورة صلاح أهم حدث قد يؤثر علي مستوي وتركيز اللاعب!!

السؤال.. لماذا نتفنن في سرقة الحقوق؟! وهل اتحاد الكرة لم يكن يعلم أن صورة صلاح علي الطائرة سرقة للحقوق الشخصية قد تؤذي اللاعب نفسه مع شركات أخري؟!

لو كان اتحاد الكرة لا يعلم .. فهذه مصيبة أكبر!!

لكنني متأكد أنه كان يعلم ويفهم جيدًا بدليل أنه يحاول حل المشكلة الآن من خلال وزير الرياضة!!

المصيبة الأكبر أن ما فعله اتحاد الكرة سواء كان عن جهل وهذه مصيبة.. أو عن علم وهي مصيبة أكبر.. فتح الطريق أمام كل اللصوص في مصر لسرقة صلاح وكأنهم يريدون أن ينهشوا لحم الرجل بحجة أنه طيب ومسالم وابن بلد ولا يؤذي أحدًا.

فتسابقت الشركات في وضع صورته علي المنتجات وفي اعلاناتهم بالتليفزيون. الأخطر من ذلك أن هناك لصا طريفا أو قل إنه "بجح" أطلق قناة فضائية باسم صلاح.. تعتمد علي اسم وسمعة اللاعب في الترويج لنفسها من خلال أغنية هابطة عن "صلاح .. يانو" الذي سينافس كريستيانو.

ما هذا الاسفاف الذي وصل لدرجة سرقة صوت مذيع ومعلق في الاعلان ولا أظن ان المعلق كان يعلم أو يتفق معهم علي ذلك!!

وخذ عندك.. أي شركة سياحية تريد تنظيم رحلات للمونديال لابد أن تزج باسم صلاح في الاعلان.. لو عايز تشبع من الشيكولاته.. شجع صلاح تاتة تاتة..و هكذا أصبح صلاح قبلة لكل من يريد أن يسرق أو يهبش ويستدر عطف الشعب المصري وحبه لهذا اللاعب الذي أصبح أيقونة مصرية في الملاعب العالمية.

في النهاية.. أصبحنا في مصر بلا قانون يضمن حقوق البشر.. لأنه قانون مطاط. وكل بند فيه مباح. السرقة بدأتها الجبلاية التي تناست أنها بيت وأم اللاعب محمد صلاح وزملائه.. لذلك أصبح دم صلاح مباحًا لسائر لصوص الحقوق في مصر.. من الشركات.. ومن البشر أيضًا!!

حقًا أنهم لصوص لكن "مش" ظرفاء!!

 

نقلا عن جريدة الجمهورية ...

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟