البيت الأبيض

أزمة مصطفى فتحى تشتعل .. هل يرضخ السافل لضغوط مرتضى منصور ؟

الأربعاء 18/يوليه/2018 - 08:04 م
البيت الأبيض

شهدت الساعات الماضية، أزمات وحرب تصريحات بين مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، وعدد من لاعبي القلعة البيضاء، بسبب رغبته في رحيل بعضهم للانتقال إلى صفوف نادي بيراميدز على رأسهم مصطفى فتحى

رفض مصطفى فتحي ما ردده مرتضى برحيله لنادي بيراميدز على سبيل الإعارة، ليتحدى عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام قائلا "عرفت زيي زي الناس من على النت ما اعرفش اي حاجة عن اللي حصل او اتقال، أنا مش ماشي ومكمل مهما حصل ومهما كانت الضغوطات ومش هاغلط غلطة السنة اللي فاتت.. نفس السيناريو بيتكرر تاني، مكمل ومش ماشي من النادي مهما حصل".

فى نفس السياق كشف مصدر بمجلس الزمالك أن مصطفى فتحى سيقيد بقائمة الانتظار حال رفضه إتمام اتفاق إعارته لنادى بيراميدز وإذا أراد البقاء عليه تمديد عقده الحالى، وحال عدم حدوث ذلك سيتم قيده فى قائمة الانتظار ولن يحق له المشاركة فى المباريات نهائيا.

وأضاف المصدر أن قيد مصطفى فتحى فى قائمة الانتظار يعنى تقاضى راتبه السنوى وفقا لعقده الحالى وراتبه لا يتعدى مليونى جنيه سنويا، بينما إذا مدد عقده سيتم زيادة راتبه السنوى بشكل كبير.

ويجهز مرتضى منصور عقوبات قاسية لتوقيعها ضد مصطفى فتحى ، عقب عودة اللاعب من ألمانيا بصحبة البعثة البيضاء بعد خوض معسكر إعداد الموسم الجديد.

ويرى مرتضى منصور أن بيان مصطفى فتحى حمل العديد من الأكاذيب لأنه كان على دراية بكل تفاصيل الصفقة وموافق عليها قبل الاختلاف على المقابل المادى، لذلك قرر معاقبة اللاعب فور عودته من ألمانيا.

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟