البيت الأبيض

جمال هليل

جمال هليل

الكابتن .. قنبلة موقوتة!!

الإثنين 13/أغسطس/2018 - 03:25 م


* علي مدار التاريخ الكروي. ظل اختيار لقب الكابتن مشكلة. يحدث هذا ويتكرر منذ ستينيات القرن الماضي في مصر.. وفي مرات كثيرة تسبب اختيار الكابتن في خلافات شديدة بين اللاعبين. وانعكس ذلك علي أداء الفريق في الملعب. ربما كانت المشكلة الأكبر في الأهلي عندما غضب هيديكوتي علي بعض اللاعبين القدامي. وتم اختيار الخطيب. فثار من لهم الحق في الأقدمية. وتسبب الاختيار في خلافات عديدة.. ويتكرر الموقف في سائر الأندية. خاصة في الفترة الأخيرة للاحتراف بسبب كثرة تغيير وتبديل اللاعبين والاستعانة بوجوه جديدة من خارج النادي يملكون خبرة تفوق الكابتن الحالي للفريق.

البعض يستسهل القضية. وانعكاسها علي المنتخب الحالي بعد أن طرح بعض أعضاء مجلس إدارة الاتحاد اسم النجم محمد صلاح ليخلف عصام الحضري في منصب الكابتن.

.. نعم محمد صلاح نجم نجوم الكرة في مصر وأفريقيا. وما قدمه حتي الآن يضعه في مصاف كبار الكباتن. ولكن إذا كان عندنا النظام الثابت الذي يعتمد ولو عرفياً علي الأقدمية في تولي منصب الكابتن. فليس من حق صلاح أن يكون الكابتن لأسباب كثيرة.

أولاً.. سيترك هذا الاختيار مجالاً لتفجير الخلفات مع قدوم المدرب الجديد الذي ليس لديه الوقت ليحل مشاكل غير فنية للمنتخب.

ثانياً.. لا أعرف لماذا نفجر لأنفسنا المشاكل ونبحث عنها في المنتخب. أتصور أحمد فتحي صاحب الحق في هذا اللقب سيثور "ولو داخلياً" لأنه قدَّم للمنتخب والكرة المصرية ما لم يقدمه صلاح من إنجازات حتي الآن. علاوة علي شخصية فتحي وحب اللاعبين وحُسن تعاملهم معه!!.. فلماذا نحرمه من حقه ومن لقب يسعي إليه من سنوات طوال؟!!

ثالثاً.. كيف نترك للمدرب الجديد أن يختار كابتن مصر؟!.. الرجل لا يعرف شيئاً عن شخصية كل لاعب. ولم يتعامل معهم من قبل. فليس شرطاً أن يكون النجم الكبير كروياً.. هو الأفضل في تحمل مسئولية ومهام الكابتن!!.. هذا ليس تقليلاً من قيمة صلاح. ربنا يحميه ويزيده تألقاً.. ولكنني أظن أن هذا اللقب بمسئولياته ومهامه قد يشتت صلاح الهداف. ويفجر المشاكل مع باقي اللاعبين علي اعتبار أن الكابتن هو المسيطر صاحب القرار. والحاكم للاعبين بأوامره التي قد تثير المشاكل مع بعضهم!!

أقول فقط لاتحاد الكرة الذي يتفنن في إثارة المشاكل بأفكاره الجهنمية في أوقات صعبة: إن ميسي بكل مهاراته وتاريخه وألقابه واسمه العالمي لم يتول مسئولية ولقب الكابتن في برشلونة إلا منذ أيام. رغم أنه الورقة الرابحة والساحر البرشلوني. نجم الجماهير في العالم.. ولم يقلل ذلك منه شيئاً.. ولن يضيف له لقب الكابتن شيئاً.

ليت اتحاد الكرة يهدأ. وأعضاء المجلس ربنا يهديهم شوية. ويختارون أولاً المدرب المصري المساعد للخواجة بدلاً من تفجير مشاكل ستضر جماعية الفريق. لاسيما أن صلاح بسماته الشخصية الرائعة لا يعنيه لقب الكابتن. بل قد يعتذر عنه لأن الأولي به لاعب مثل فتحي تاريخياً وتدرجاً. علاوة علي وجوده في الدوري المصري. أي أنه مع الجهاز الفني للمنتخب. وقريب منهم يومياً حتي ولو دون تجمع للفريق!!

يا جبلاية الأفكار الهدامة.. ربنا يهديكم!!

نقلا عن جريدة الجمهورية ...

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟