البيت الأبيض

ننشر كشف حساب هانى زادة مع الزمالك تحت شعار " المال السايب "

الأربعاء 10/أكتوبر/2018 - 12:42 ص
البيت الأبيض
منصور طلبة


أصبح هانى زادة عضو مجلس إدارة الزمالك هو المتهم الاول فى أزمة خصم النقاط من رصيد نادى الزمالك فى قضايا اللاعبين الاجانب ضد القلعة البيضاء بعد أن إستمر خمسة سنوات يسافر للخارج للوصول لحلول نهائية لتلك الازمات دون جدوى .

هانى زادة عضو المجلس سافر للخارج مراراً وتكراراً بصحبة نصر عزام محامى القلعة البيضاء على حساب نادى الزمالك لحل أزمة مستحقات اللاعبين الاجانب فى القلعة البيضاء وفى النهاية جاءت النتيجة كارثية بكل ماتحمله الكلمة من معنى .

وأصبح نادى الزمالك مطالباً بضرورة سداد مستحقات نادى ماريتمو البرتغالى والغانى كريم الحسن والكاميرونى ألكسيس موندمو فى الوقت الحالى لإنهاء الأزمة الحالية.

حال عدم سداد المستحقات سيعرض نادى الزمالك لخصم 6 نقاط عن كل قضية، بمعنى خصم 18 نقطة من رصيد النادى وليس 6 نقاط فقط كما يتوقع البعض، كما شهدت لائحة الفيفا فى هذا الشأن تعديل وأصبحت العقوبة تشمل خصم نقاط ومنع القيد فى فترتين ما يزيد من صعوبة الأزمة.

أرسل نادى الزمالك خطاباً رسمياً لاتحاد الكرة منذ ساعات لمطالبته بسداد المستحقات المتأخرة لبعض الأندية واللاعبين خارج مصر من مستحقات النادى الأبيض الخاصة بعائد مشاركة اللاعبين فى كأس العالم، وتضمن الخطاب أنه فى حال وجود مستحقات متأخرة بالجنيه المصرى لدى اتحاد الكرة تجاه الزمالك سيقوم النادى بسدادها فورا.

بلغت مستحقات الزمالك لدى اتحاد الكرة بسبب مشاركة لاعبيه برفقة المنتخب الوطنى فى مونديال روسيا الأخير 950 ألف دولار، حيث شارك فى المونديال بقائمة الفراعنة عدد كبير من اللاعبين المنتمين للأبيض، وهم عمر جابر على جبر ومحمود حمدى الونش وطارق حامد ومحمود كهربا ومحمود عبد الرازق شيكابالا بالإضافة إلى حمدى النقاز لاعب منتخب تونس.

وتبلغ قيمة مستحقات كريم الحسن 700 ألف دولار، بينما يحق لنادى ماريتمو البرتغالى تقاضى 600 ألف يورو من نادى الزمالك، عبارة عن 350 ألف يورو قيمة عودة محمد إبراهيم للقلعة البيضاء بعد فترة احتراف قصيرة هناك و250 ألف يورو قيمة الغرامة الخاص بتأخر سداد المستحقات، فيما تبلغ قيمة مستحقات موندمو مليون دولار.

كشف مصدر باتحاد الكرة مفاجأة مدوية فى أزمة نادى الزمالك، موضحاً أن المهلة انتهت بالفعل فى 29 سبتمبر الماضى، وقال المصدر إن خطاب الفيفا طالب اتحاد الكرة بخصم 24 نقطة من الأبيض عن القضايا وليس 18 نقطة فقط، كما كشف مصدر بالزمالك، موضحا أن اتحاد الكرة يتواصل مع النادى حاليا لمعرفة ما تم التوصل إليه فى كل قضية قبل تنفيذ قرار الفيفا.

هذه الازمة الكارثية التى ضربت نادى الزمالك فتحت نيران الغضب ضد هانى زادة الذى يلقب فى القلعة البيضاء بـ "ابن بطوطة"لكثرة سفرياته للخارج سواء مع فريق الكرة كرئيس بعثة أو قبلها بيومين أو حتى برفقة نصر عزام لبحث مشاكل اللاعبين الاجانب وأزماتهم ضد القلعة البيضاء فى الفيفا حيث وصلت عدد السفريات الخارجية حتى الان الى ما يقرب من 50 رحلة على حساب النادي .

ابن بطوطة أهدر على الزمالك مايقارب من 20 مليون جنيه قيمة رحلاته الخارجية التى تناست أزمات النادى ووضعه فى مطب شديد الصعوبة مع الفيفا الامر الذى يعد إهدار للمال العام .

هاني زادة تدور عليه العديد من علامات الاستفهام حول هذه السفريات وغيرها من الأمور المشينة على اعتبار أنه يتعامل مع الزمالك كنوع من أنواع ” السبوبة ” ولكن لا أحد يتحدث ولن يتحدث أحد الا في الوقت الذي يختاره رئيس النادي فهو الذي يملك الكثير والكثير وهو وحده الذي يملك قرار فضح مثل هؤلاء وهو لن يحدث بكل تأكيد خلال وقت قريب بحكم أن هاني زاده وأمثاله يرفعون شعار ” حاضر ونعم ” من أجل الحصول على كل ما يريدونه.

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟