البيت الأبيض

عمرو الدردير

عمرو الدردير

الكرة وتلاشى الحدود العربية

الجمعة 12/أكتوبر/2018 - 03:51 م

 

 

لأن فى اختلاف الفقهاء رحمة، أيضا فإن فى اختلاف الخبراء فائدة، ومردودا إيجابيا على الكرة المصرية بل العربية بشكل عام.

 

أعنى بهذه المقدمة القرار الأخير لاتحاد شمال إفريقيا باعتبار لاعبى دول شمال إفريقيا من اللاعبين المحليين وهو ما خرج وأكده مسئول كبير فى اتحاد الكرة حيث قال بالنص إن قرار اعتبار لاعبى شمال إفريقيا فى قوائم الأندية ليسوا أجانب سوف يطبق خلال عدة أسابيع، مؤكداً أنه تمت مناقشة الأمر فى جلسة على هامش اجتماعات الاتحاد الإفريقى فى شرم الشيخ، واتفقت الدول الخمس عليه وهى تونس والمغرب والجزائر وليبيا ومصر، كما سيتم عقد اجتماع بالمغرب فى الأسبوع الأول من ديسمبر المقبل لتفعيل القرار بشكل رسمي.

 

فى رأيى المتواضع أن تطبيق القرار سيكون له مردود اجتماعى وسياسى مهم للغاية يساعد على تلاشى كل الحدود بين الدول، فضلا عن اسهامه فى رفع النواحى الفنية والتكتيكية.

 

كما إننا لا نقل عن اوروبا التى تلعب تحت شعار الاتحاد الأوروبى ، ولم تضعف منتخباتها أو تتراجع فى البطولات الكبرى وأرى ايضا أن فوائد القرار كثيرة ومتعددة أبرزها احتكاك اللاعبين فى دول شمال افريقيا من خلال مستويات فنية عالية فى الدوريات المختلفة، فضلا عن التحكم فى أسعار اللاعبين العالية التى وصلت الآن إلى مبالغ وأرقام مخيفة ومبالغ فيها.

 

أما سلبيات القرار فلن أخوض فيها كما خاض فيها نجوم كبار أعتز بهم جدًا، إلا بعد تطبيق القرار بوقت كاف لأن الخوض فى السلبيات التى افترضها بعض النجوم الكبار قد يؤدى إلى كارثة محققة للكرة المصرية والعربية فترديد نغمة أن القرار سيكون له تأثير سلبى على مستوى منتخب مصر أو المنتخبات العربية فى الفترة القادمة وأن المستفيد الأكبر هى الأندية العربية فقط لا محل له من الإعراب.

نقلا عن جريدة الأهرام ...

 

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟