البيت الأبيض

كرم كردي

كرم كردي

الجماهير للمرة المائة

الخميس 18/أكتوبر/2018 - 04:21 م


 

والله آسف وأنا بأكتب فى موضوع الجماهير، لكن مش قادر ولا يصِح أن نترك هذا الموضوع المهم بلا حل. استنفرت يوم الجمعة الماضى وأنا أُشاهد مباراة منتخبنا بكامل نجومه ويلعب فى استاد السلام محدود السعة وأرى أكثر من ثلث المدرجات خاوية، وفى نفس الوقت أشاهد انضباطا وحماسا من الجماهير المحترمة الحاضرة طوال المباراة، وفى نفس الوقت أجد مدير أمن القاهرة وهو يُشرف بنفسه ومع رجال الشرطة على ترتيبات دخول وخروج وسلوك الجماهير، ويتحمل مسؤولية المباريات. إلى متى سوف نظل منتظرين عودة الجماهير إلى المدرجات بصفة منتظمة ومستمرة.

 

 

لست أطالب بعودة الجماهير فجأة، ولكن هل ستظل المدرجات تُعانى من عدم جلوس الجماهير على مقاعدها بسبب حفنة مأجورين موتورين حريصين على إثارة القلاقل والفوضى وسط جماهير الكرة الحقيقيين.

 

لست ألوم الأمن على عدم موافقتهم على ما نريده من زيادة فى أعداد الجماهير المسموح لهم بحضور المباريات ولا أيضا ألومهم على اختصار إعداد الملاعب المسموح باللعب عليها، حتى أصبحت إقامة مباريات جميع المباريات حتى للناشئين منها مهددة بالتوقف بل إن هناك أندية ربما تلجأ إلى تجميد نشاط كرة القدم لعدم توافر ملاعب لإقامة مبارياتها، حتى استادات الوزارة لا تستطيع الأندية اللعب عليها لارتفاع أسعار الإيجارات، تخيلوا أن بعض محافظات الصعيد يقتصر اللعب فيها على ملعب واحد فقط وربما ملعبين، وعلى جميع الأندية الالتزام بهذا الملعب أو الملعبين.

 

أُكرر لست ألوم الأمن ولكن إلى متى يستمر الخوف من عودة الجماهير.. يجب أن نقف جميعا ونساعد الدولة والأمن على القضاء على هؤلاء الذين يتسببون فى عدم ممارسة أولادنا الرياضة المفضلة، لولا ثقتى فى قدرة أمننا على الإسراع فى إسعاد جماهير الكرة ما كنت كتبت فى هذا الموضوع للمرة المائة.

نقلا عن جريدة المصري اليوم

 

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟