البيت الأبيض

دموع فى عيون وقحة.. بريزنتيشن ترفع شعار الاحتكار وتحصل على رعاية الأهلى.. والزمالك يبحث خيارات الرد

الإثنين 22/أكتوبر/2018 - 04:50 م
البيت الأبيض

أثار أعلان النادى الأهلى عن حصول شركة بريزنتيشن على حقوق رعاية القلعة الحمراء لمدة 4 سنوات نظير 510 مليون جنيه صدمة فى الوسط الرياضى.
فجأة وبدون مقدمات أو إجراء مناقصة خاضعة للقوانيين المنظمة لحقوق الرعاية للنادى الأهلى وكأنها ملكية خاصة لمحمود الخطيب ورجاله تم الإعلان عن إسناد الأمر إلى بريزنتيشين فى ظل حضور إعلامى ضعيف.
تحالف الأهرام والأخبار  شارك فى المناقصة بشكل قانونى وطرح عرضا بلغ 457 مليون جنيه..
وبعد انسحاب صلة من رعاية الاهلى جعل من حق تحالف الاهرام الاخبار الحصول على حقوق الرعاية بشكل شرعى بدلا من التحايل.


مكمن التحايل الصادر من مسؤولي القلعة الحمراء تمثل فى بيعه حقوق الرعاية بين يوم وليلة إلى شركة الأهلى للاعلام بعد انسحاب شركة صلة على أن تقوم الشركة التابعة للقلعة الحمراء بإعادة بيعها الى شركة بريزنتيشن وتمريره أمام الشارع الرياضي لإظهار نصر مزعوم.


وأظهر حفل التوقيع دموع فى عيون وقحة ذرفها محمد كامل مسؤول شركة بريزنتيشن وقيامه بالعزف على وتر الجماهير وادعاءه عشق الفانلة الحمراء على غرار ما سبق فعله من انخراطه فى البكاء حينما وقع عقود رعاية الزمالك واتحاد الكرة ايضا.


الكاسب الأوحد من توقيع عقود رعاية الأهلى ليس المارد الأحمر وانما شركة بريزنتيشن التى حصلت على تلك الحقوق عبر التحايل على قانون المناقصات ويعلم مسؤوليها قيمة كبار الأندية مثل الأهلى والزمالك وكيفية تسويق الاسم والشعار الخاص بها شركة بريزنتيشن نجحت فى بسط سيطرتها على سوق الأندية المصرية وتزيين عقد سيطرتها بتوقيع عقود رعاية الأهلى.


على الجانب الآخر سادت حالة من الاستياء لدى مسؤولي الغريم التقليدي نادى الزمالك من دموع محمد كامل المزيفة وذهب البعض إلى ضرورة مراجعة عقود رعاية البيت الأبيض بما يتناسب وقيمة القلعة البيضاء لاسيما وأن المارد الأبيض لا يقل قيمة عن جاره اللدود.


هذا وذهب البعض فى القلعة البيضاء إلى ضرورة فسخ عقود الرعاية مع شركة بريزنتيشن وفتح الباب لعودة شركة صلة لرعاية المارد الأبيض بمبلغ خيالي يفوق عرض بريزنتيشن للنادى الأهلى فى إطار رد الاعتبار ونزع البساط من تحت أقدام راعي الأهلى الجديد.

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟