البيت الأبيض

فى ذكرى ميلاده .. حمادة إمام .. حدوتة لا تنسى فى تاريخ الزمالك

الأربعاء 28/نوفمبر/2018 - 07:04 م
البيت الأبيض

تحل اليوم، الأربعاء 28 نوفمبر، ذكرى ميلاد ثعلب الكرة المصرية حمادة إمام، لاعب نادي الزمالك ومنتخب مصر، أحد أعظم من ارتدى القميص الأبيض لنادي الزمالك منذ تأسس النادي عام 1911، واعتزل ليصبح أسطورة في مجال آخر هو التعليق الرياضي، الذي استمتع به الأهلاوي قبل الزملكاوي، قبل أن يطرق أبواب التعليق التليفزيوني ويحقق فيه نجاحًا لا يقل عن كل ما دخله من مجالات.

يرجع نسب حمادة إلى الكابتن يحيى الحرية إمام، حارس مرمى الزمالك ومنتخب مصر في كأس العالم في الثلاثينات، وهو والد اللاعب حازم إمام، كابتن الزمالك السابق، واشتهر بلقب "الثعلب".

بدأ حياته في ناشئين نادي الزمالك عام 1957، وقد حدث ذلك حينما شاهده الكابتن على شرف وقرر ضمه للنادى، والتحق بالفريق الأول في عام 1958 ليستمر معهم حتى عام 1975.

وفي تلك الفترة، فاز حمادة إمام بألقاب الدوري المصري في ثلاث مناسبات والكأس في 4 مرات، وكان واحدا من رفقة جيل الستينيات منهم عمر النور وأبو رجيلة وعصام بهيج وحنفي بسطان وغيرهم ممن قدموا أفضل النتائج في تاريخ نادي الزمالك، حيث حققوا 3 بطولات للدوري خلال فترة الستينات، كما أنه لعب دورا أساسيا في حصول النادي على لقب الدوري مرتين على التوالي لأول مرة موسمي 1963-1964 و1964-1965.

تعتبر أشهر مباريات حمادة إمام في تاريخه؛ تلك التى لعبها ضد وست هام يونايتد الإنجليزى في 1966، حيث تألق ضد بوبى مور وجيف هيرست وتريفور بروكينج وغيرهم من نجوم المنتخب الإنجليزى في ذلك الوقت، ليسجل ثلاثة أهداف من أصل 5 سجلها الزمالك في ذلك الوقت.

 

ولقب حمادة إمام باسم "محمد الخامس"، وذلك يعود لقصة مع المشير عبد الحكيم عامر عام 1960، حين كان يبلغ من العمر 18 عاما، كان حمادة إمام حينها يلعب مع فريق تحت 18 عاما في الفريق الأبيض، ولكنه كان يلعب أحيانا مع الفئة تحت 20 عاما نظرا لمهارته، الزمالك تحت 20 عاما وصل لنهائي بطولة كأس مصر لملاقاة الأهلي، وانتهى اللقاء بالتعادل، ليقرر الاتحاد المصري إقامة مباراة إعادة بين الطرفين.

أراد الزمالك أن يستعين بخدمات حمادة إمام في اللقاء لكنهم اكتشفوا أنه برفقة والده في قطاع غزة، إذ أن والده الذي كان حارسا لمرمى الزمالك أيضا، كان نائبا لحاكم قطاع غزة وأراد أن يتفرغ ابنه للدراسة، الزمالك خاطب المشير عبد الحكيم عامر لسابق معرفتهم بعشقه للفريق الأبيض، وعلى الفور قرر المشير إرسال طائرة حربية إلى غزة أحضرت حمادة إمام إلى القاهرة، حمادة إمام شارك في اللقاء وسجل 5 أهداف، ليفوز الفريق الأبيض على غريمه التقليدي بستة أهداف ويتوج بطلا لكأس مصر تحت 20 عاما.

لم يحصل حمادة إمام طوال تاريخه في الملاعب على أي إنذار، وهو اللاعب المصري الوحيد الذي لم تُرفع في وجهه بطاقة صفراء واحدة.

لقب حمادة إمام بـ"الثعلب الكبير"، وقد نال هذا اللقب نسبة لذكائه الكبير في الملعب وقتما كان لاعبا، وبين أشهر أهدافه التي استخدم فيها الذكاء البالغ، كان هدفه في مرمى الأهلي حين توغل من الطرف الأيسر وسدد في الزاوية القريبة ليخدع الجميع.

واعتزل حمادة إمام عام 1974 واتجه بعدها للإدارة حيث عمل مديرًا للكرة في الزمالك، وتدرج في العمل الإداري حتى وصل إلى منصب نائب رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم في مجلس اللواء الدهشورى حرب.

توفى حمادة امام في 9 يناير 2016 بعد صراع مع المرض في أحد مستشفيات القوات المسلحة.

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟