البيت الأبيض

علي بركه

علي بركه

الأندية.. وأسر الشهداء

الجمعة 25/يناير/2019 - 09:54 م


العالم كله يتابع عن كثب البطولات التى يحققها كل يوم أبناء مصر من رجال الشرطة العظيمة والقوات المسلحة الباسلة, وكيف أنهم يضحون بكل ما هو غال ونفيس من أجل كل مواطن مصرى يعيش على ربوع المحروسة كى ينعم بالأمن والأمان . والواقع أننى كنت ومازلت أنتظر من مؤسسات المجتمع المدنى أن تقدم لأسر شهداء الشرطة والجيش أكثر بكثير مما تم تقديمه وفاء لما قدمه هؤلاء الأبطال لبلادهم .. فرغم الكثير الذى قدمته الدولة لأسر الأبطال الذين ضحوا بحياتهم بحب وعن طيب خاطر من أجل رفعة وطنهم فإننى ارى ان المؤسسات الخاصة لم تقدم شيئا يليق بكل هذه التضحيات، ومن هذه المؤسسات الأندية الرياضية اللهم إلا بعضها مثل نادى الزمالك الذى وضع فى لائحته التى لم تعتمد حتى الآن بندا يتيح الحصول المجانى لأسر شهداء الشرطة والجيش على العضوية العاملة به.

 

 

ويقينى أن الخير يجرى فى دماء المصريين حتى قيام الساعة، وأن المشكلة الحقيقية من وجهة نظرى أن كثيراً من مسئولى المؤسسات المدنية يريدون أن يقدموا ما يستطيعونه لأسر الشهداء الأبرار الذين لبوا نداء الواجب وقدموا حياتهم دونما انتظار لمقابل من أى نوع .. وهو ما يعيش فى وجدان ابناء هؤلاء الابطال ايضا, ولكن حقهم علينا ان نقول لهم شكرا جزيلا من خلال أشياء بسيطة تجعل الأطفال منهم ينشأون على حب الوطن، ويتباهون أن آباءهم رحلوا من اجل الحفاظ على تراب الوطن وتماسكه والدفاع عن وحدته، ومن ثم ينتقل اليهم هذا الحب لمصر، ويصرون على استكمال رسالة ذويهم الذين شاركوا فى اعنف المعارك ضد الارهاب.

 

وليت البداية تكون فى الاندية الرياضية بمنح العضويات الاستثنائية لهم، مع استثناء ابناء الشهداء من مصاريف المدارس والجامعات الخاصة التى يدرسون بها، والأولوية لهم عند الالتحاق بالعمل لدى شركات القطاع الخاص الكبري. وهذا بنظرى اقل القليل مما يجب تقديمه من الشعب لأبناء هؤلاء القدوة من الشهداء الابرار... وتحيا مصر.

نقلا عن جريدة الأهرام

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟