البيت الأبيض

عبد المنعم عمارة

عبد المنعم عمارة

كرة القدم: يا عزيزي كلهم متهمون

الأربعاء 29/مايو/2019 - 08:07 ص



 

الإسماعيلية مدينة لها طعم خاص، عروس القناة، باريس الصغرى، جميلة جميلات مدن مصر، آخر عنقود المدن المصرية، عمرها حوالى مائة وخمسين عاماً، دلوعة المدن المصرية، الأصغر سناً والأكثر جمالاً.

 

 

حضرات القراء..

 

أحبها بلا حدود، ولدت فيها، أعشق كل شبر من أرضها، كل شجرة من أشجارها، أعشق طعمها وشياكتها وجمالها.

 

أراها مدينة محظوظة.. لماذا؟ أحبها أعظم من حكموا مصر، الخديو إسماعيل سماها باريس الصغرى، أقام فيها أعظم احتفال عالمى لافتتاح قناة السويس، حضره إمبراطور فرنسا وإمبراطورة فرنسا.

 

أحبها الرئيس السادات، كان يقضى فيها أوقاتاً أكثر من أوقاته فى القاهرة، استقبل فيها كثيرا من حكام العالم، جاك شيراك رئيس فرنسا، الملك فهد ملك السعودية، الملك حسين ملك الأردن، الشيخ عيسى أمير البحرين، زوج ملكة إنجلترا، وتمت فيها مفاوضات الرئيس السادات مع رئيس وزراء إسرائيل مناحم بيجن. كان يحبها بل يعشقها، يرتاح فيها فى عطلة نهاية الأسبوع ليطل على قناة السويس وسيناء، أذكر أنه عقد فى مكتبه بالمحافظة اجتماعا لمجلس الوزراء وهى سابقة لم تحدث، حيث كل اجتماعاته تتم فى القاهرة.

 

الرئيس مبارك كان يقضى فيها عطلة نهاية الأسبوع بصفة منتظمة حتى انقطعت زياراته عندما أحب مدينة شرم الشيخ فانتقل لها.

 

عزيزى القارئ..

 

الرئيس السيسى كانت له نظرة مختلفة للإسماعيلية، نظرته كانت لمستقبلها ومستقبل منطقة القناة وسيناء. ما فعله الرئيس السيسى سيعتبر تاريخاً فى حياة الإسماعيلية وسيناء، نقلة اقتصادية اجتماعية سياسية عسكرية يمتد مفعولها لمئات السنين: حفر قناة موازية لقناة السويس الحالية، أقام مدينة الإسماعيلية الجديدة، أنفاق الإسماعيلية الضخمة التى تم افتتاحها، بالإضافة إلى عدد من المحاور المرورية والطرق والكبارى الجديدة لخدمة حركة الاستثمار والقضاء على الاختناقات المرورية بالإسماعيلية، إنشاء نادى الإسماعيلية الاجتماعى، سوق السمك المتطورة، وكورنيش بحيرة الصيادين.

 

كل ذلك يمثل نقطة تحول لتاريخ واقتصاد الإسماعيلية.

 

حضرات القراء..

 

للأسف الحلو مايكملش، رؤساء مصر أحبوها، للأسف كثير من محافظيها لا يحبونها، لن أكتب أسماءهم، لم يفعلوا شيئاً ولا يتعاملون مع مواطنيها بما يليق بمواطنين لهم تاريخ فى النضال والكفاح. أحد المواطنين قال لى: أكبر مثال المحافظ الحالى، ولا تعليق.

 

 

المناخ العام لكرة القدم هذه الأيام مقدماته سيئة لقرب افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية. أبسط كلمة هى محزنة.

 

المنظر كالخيوط المتشابكة لا تعرف بدايتها ولا نهايتها ولا تعرف أو هم لا يعرفون كيف يفكون هذا التشابك.

 

الرأس المنظم، اتحاد الكرة، لا يعرف رأسه من رجليه، أرجوك راجع ما يحدث هذه الأيام بخصوص الدورى ومؤجلاته، بصراحة شىء مخجل، أتحداك لو تعرف من هم سبب هذه البلبلة وهذه الشخبطة. لماذا؟ لأن كل طرف له مريدوه وأنصاره، قامت معارك لا معركة واحدة، شارك فيها الملايين، نحن على حافة حرب كروية أو على المحك كما لم تحدث فى مصر من قبل، أيامى فى التسعينيات لم يحدث ثمن أو حتى ربع ذلك.. كل شىء كان تحت السيطرة، بالإضافة إلى العلاقة الشخصية الحلوة بين الجميع.

 

عزيزى القارئ..

 

لا أحد يخاف، لا أحد يخشى، لا أحد يقلق، لا أحد يبقى على البطولة القادمة، الكل ينظر تحت رجليه، النيران مشتعلة فى ملابس الجميع.

 

عندى أسئلة: هل اتحاد الكرة هو سبب كل هذه المصائب والفضائح أم لا، ماذا يعنى أن يقال باعتزاز هذا دورى لم يحدث من قبل، نعم لكن من السبب هل البطولة العربية هى فقط السبب، أم تصفيات الأندية الأفريقية؟

 

هل نحن بدعة؟ غيرنا يشارك فى بطولات وبطولات والأمور تمر كما الحلاوة أو كالسكين فى الزبدة.

 

أتحداك لو اعترف أى شخص بأسباب هذه الدراما أو المأساة، كلهم أبرياء ومظلومون، الأندية ترى اتحادها هو السبب، ويبدو هذا صحيحاً، سمِها قلة حيلة، سمِها أنه عمل غير احترافى، سمها كما تسمِها.

 

والاتحاد يبدو أمام الجماهير ضعيفاً يُشتم ويُضرب ويُهان، وللأسف لا يرد والسكوت علامة الرضا.

 

إذن كل الاتهامات لاتحاد الكرة.. إذن هو الذى أحضر العفريت والذى أحضر العفريت عليه أن يصرفه، فهل يستطيع، هل يقدر؟ هل فيه نفس؟ هل أعطوه فرصة ليتنفس؟

 

ويتبقى أن نقول: للأسف هناك عفاريت لا عفريت واحد وشياطين لا شيطان، وللأسف كل هذا وكأس الأمم الأفريقية على الأبواب. ما رأيكم فى إعلان انسف حمامك، ماشى، لكن حمام مين ولا مين ولا مين.

 

مشاعر .. الوزراء يهتمون

 

الكاتب الصحفى محمد أمين كتاباته لها طعم خاص تفهم منها شخصية هذا الكاتب وأفكاره وصراحته.

 

أنا مثله سعيد بالإفراج عن السفير معصوم مرزوق، أعرفه شخصياً، أعرفه رجلاً وطنياً يحب بلده.

 

استعار أغنية محمد عبدالوهاب:

 

محلاها عيشة الفلاح، مطمن باله ومرتاح، يتمرمغ على أرض براح.

 

وكتب «محلاها عيشة الحرية».

 

أتفق معه فى دعوته وفى فكرته أن تخرج للنور أكبر دفعة من المسجونين بمناسبة ليلة القدر. فعلا هى مناسبة لفتح أبواب الحرية أمام أبناء الوطن.

 

نعم المعارضة أعظم اختراع للديمقراطية.

 

أجمل قرارات منع الوزراء والمحافظين من الإدلاء بالتصريحات التى كانت تخرج كالمدافع الرشاشة التى طالما أثارت المواطنين، وأنا تحت قبة المجلس قلت إنه على الوزراء أن يقللوا من تصريحاتهم قامت الدنيا ولم تقعد، غضب رئيس الوزراء وعاتبنى الصديق كمال الشاذلى. الحمدالله أن الرئيس كالعادة لمس ما يثير المواطنين ولهذا كانت هذه التوجيهات.

 

أذكركم أن أكثر المتحدثين كان وزير المالية محمد معيط ووزير الأوقاف ووزيرة الصحة.. تعالوا نراقب هل انتهت التصريحات؟

 

لست أدرى هل أتجاوز قدرى وأنا أكتب هذه الكلمات.. أتصور أنه بعد الموافقة الإجماعية للشعب على التعديلات الدستورية أن يكون هناك تفكير فى تعديل وزارى وحركة للمحافظين. الرئيس يحتاج لقيادات قادرة على مساعدته فى استكمال البناء.

 

فى رأيى الأولوية لحركة المحافظين إذا كان هناك مثل هذا التفكير فى أى توقيت يراه الرئيس أن يكون رأى المواطنين مهما فى الحكم على هؤلاء المحافظين طبعاً، بالإضافة إلى الأجهزة الرقابية المتخصصة.

 

مينى مشاعر .. إيران لا تخدم مصالحها

 

إيران لا تخدم مصالحها، تخدم مصالح أمريكا وإسرائيل. هى سبب خراب العراق وسوريا ولبنان واليمن، بصراحة أنا مع الموقف الأمريكى ضدها.

 

تامر مرسى منتج سابق والمسؤول الأول عن مجموعة إعلام المصريين، هو المسؤول الأول عن مسلسلات رمضان، هل يستحق هذا المنصب؟

 

سعدت بتألق قناة القاهرة والناس، أحب صاحبها طارق نور، هو رجل الإعلان والإعلام فى مصر، أصبحت القناة الأكثر مشاهدة، 125 مليون مشاهد خلال شهر مايو الحالى.. والمركز الأول من حيث المحتوى والأكثر مشاهدة بين جميع قنوات التليفزيون المصرية.

نقلا عن جريدة المصري اليوم

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟