البيت الأبيض

جمال هليل

جمال هليل

آن الأوان لوقفة حاسمة !!

الجمعة 09/مارس/2018 - 01:20 م

* مع كل مباراة يحضرها الجمهور في ملاعبنا.. تتكرر مظاهر الشغب الجماهيري. وكأن بعض الأيادي الخفية تصر علي عدم عودة الجمهور إلي الملاعب مرة أخري وافساد الدوري. وفضح أنديتنا التي تلعب في أفريقيا.

نعم أتضحت الصورة تماما الآن بعد شغب الجماهير في مدرجات استاد القاهرة!! هم قلة مدسوسة ولاشك لافساد منظومة مصر الكروية بعد حالة التألق التي تشهدها ملاعبنا وفرقنا علي مستوي المنتخب والأندية!!

المسرحية الهزلية في استاد القاهرة تم التخطيط لها بذكاء. وكأنهم كانوا ينتظرون قرار العودة إلي المدرجات لوضع علامة العودة لنقطة الصفر في قضية الحضور الجماهيري!!

بدون كلام معسول أو مسكنات وقتية لتهدئة الأمور آن الأوان لفتح ملف الجماهير وبصراحة تامة والاجابة علي أسئلة حائرة وضحت اجاباتها في لقاء الأهلي!!

علي سبيل المثال.. ماذا أغضب الجماهير لتثور بينما فريقها حقق الفوز بعدد وافر من الأهداف يضمن له التأهل من قبل العودة؟!!

ماذا أغضب الجمهور ليثور ويتمرد.. وفريقه في قمة التألق والحكم علي مايرام.. والمدرجات بدون زحام. والجماهير في حماية الأمن من البداية حتي النهاية بدليل أن الأمن لم يقبض علي أي مشاغب؟!!

ما معني تحطيم أكثر من ألف كرسي في المدرجات.. إلا أن هناك اتفاقا مسبقا وتدبيراً محكما وتجنيداً لبعض الجماهير لتنفيذ هذا المسلسل البذيء الذي بدأ بالسب والقذف لعبدالله السعيد وأحمد فتحي من البداية حتي النهاية؟!!

المعني الوحيد لتحطيم خمس كاميرات في أماكن محددة أن التخطيط كان محكما لتنفيذ تلك المسرحية الهزلية حتي لا تجد الشرطة ولجان التحقيق دليلا يدين شخصا بعينه في تلك الأحداث!!

المعني الصحيح أن ما حدث يقف خلفة جهة تخطط وتدبر وتجند هؤلاء الشباب الضائع لتنفيذ مخطط الاساءة للدولة أمام العالم كله.

المعني الأوضح ان من ضمن أهداف التحطيم والتكسير والسب والقذف هو إفساد خطة الدولة لعودة الجماهير الكاملة إلي الملاعب حتي تظهر الدولة وكأنها عاجزة عن السيطرة أو القيادة أو التخطيط لأي شئ!!

* اذا وما هو الحل؟! هل ستبقي ملاعبنا خالية من الجماهير نزولا علي ضغوط مجموعة مأجورين؟!!

ولماذا اذا تصر الأندية علي خدمة جماهيرها وعودتهم إلي المدرجات مادامت الأندية هي التي ستتحمل قيمة التلفيات التي تزيد عشرات الأضعاف علي ثمن التذاكر؟!!

* مطلوب من الجهات العليا في الدولة التدخل حتي ولو بالقبض علي المشتبه بهم في تلك الأحداث!!

وأظن أن الجميع اقتنع الآن بأن الدولة كانت علي حق عندما أجلت عودة الجماهير إلي الملاعب وأن كل ما كان ينادي بضرورة دخول الجماهير انما يتحدث من فوق مكتبه وهو يحتسي القهوة الساخنة دون تقدير للموقف وما يمكن ان يحدث!!

كفانا يا أصحاب الحناجر الجهورية حول حرية الشباب وإعطائهم الفرصة من جديد. وقد تكون البداية الحقيقية المضمونة لعودة الجماهير هي دخول أعضاء النادي بالكارنيه الرسمي والتذكرة معا.. حتي تأخذ الجماهير المشاغبة درسا. مع ضرورة التحقيق مع أسماء قادة المجموعات المشاغبة وجميعهم معروفون بالاسم لجهات الأمن!! كفانا مهازل ولابد من وقفة حاسمة!!

نقلا عن جريدة الجمهورية ...

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟