البيت الأبيض

محمد صيام

محمد صيام

الزمالك يملك فريقاً رائعاً.. لكن مشكلته فى جروس «المحدود تكتيكياً»

الخميس 20/سبتمبر/2018 - 09:39 م

 


 

الأداء الجماعى فى كرة القدم ليس مجرد كلمة أو مصطلح يستطيع أحد التحدث به فقط، لكنه نتاج عمل ضخم يتوقف أولاً وأخيراً على كفاءة المدير الفنى ومدى شخصيته وقناعاته وقدرته على تنفيذ ما يؤمن به ويتناسب مع قدرات لاعبيه وأهدافه خلال الموسم الواحد، أو على مدى فترة زمنية أطول.. ولا نجاح لفريق دون بصمة الجهاز الفنى.. ولا تفوق لفريق إلا عندما يكون الفرد قادراً على نسيان ذاته والتفكير فقط فى الصالح العام، فالمال فى كرة القدم لا يهدى البطولات لأنه يكون غير قادر دائماً على شراء الأفكار، وهى الأهم فى اللعبة، وتأتى قبله على الدوام، فباريس سان جيرمان ينفق ببذخ وليست لديه أزمة فى إبرام تعاقدات بأى سعر ومهما كان المقابل، وهو حال مانشستر سيتى قبل تولى الإسبانى جوارديولا المهمة، عكس ثلاثة أندية أخرى تمثل نماذج رائعة فى أكبر دوريات العالم، هى أتلتيكو مدريد وتوتنهام ونابولى، فهى تجارب فريدة بعيدة عن ضخ الأموال واستطاع سيميونى وبوتشتينو وسارى صناعة شخصية فريدة لفرقهم.. وأصبحوا قادرين على المنافسة على الألقاب بأقل إنفاق.

 

 

ومن المفارقات الغريبة التى لا ينتبه لها الكثيرون أن الزمالك عندما فاز بالدورى، قبل عدة مواسم، لم ينفق الكثير من الأموال مثله كالإسماعيلى وسموحة عندما كان قاب قوسين أو أدنى من اللقب والآن المصرى، وإنما الفيصل فى كل ذلك تعلق بالقدرة على بناء الفريق وشخصية المدير الفنى وكفاءته، وهو ما يفقده أكثر من فريق يطمح فى منصة التتويج ويبحث عنه.. وإذا كان كارتيرون فى الأهلى، رغم النتائج الجيدة التى يقدمها، يبدو غير مقنع من ناحية الأداء وأسلوب اللعب ويفتقد الفريق للشخصية، فإن الكارثة الأكبر فى جروس، المدير الفنى للزمالك.

 

والزمالك يمتلك مجموعة من اللاعبين الاستثنائيين فى كل الخطوط تعاقدت معهم إدارة النادى بشكل جيد، ولديه أكثر من مركز يحتكر فيها التفوق والإبداع والوفرة العددية، خاصة ما يتعلق بمركز لاعب الوسط المدافع وقلب الدفاع ولاعب الوسط المهاجم والأجنحة، لكنه يفتقد لجماعية الأداء ولمنظومة اللعب الثابتة، ويعتمد بشكل أساسى على القدرات الفردية للاعبيه فى حسم المباريات، وهو ما يجعل نتائجه غير مستقرة، بل خلال المواجهة الواحدة يبدو شديد التذبذب.. والأكثر من ذلك أنه عندما يفتقد الكرة فإنه يكون فريقا لا حول له ولا قوة ويواجه صعوبات كبيرة فى استرداد الكرة وغالباً ما تنتهى عن طريق الخصم وليس باستحواذ منه، وهى أزمة كبيرة تثبت أن جروس لا يمتلك منهجا فى الدفاع ويتركه للأفراد يتصرفون فيه، ولا دليل على ذلك أوضح مما فعله أمام بتروجيت فى افتتاح الدورى، عندما اعتمد على لاعب ارتكاز واحد فحدثت الفوضى الدفاعية وقدم العرض الأسوأ له لأنه لم يحدد للاعبين أسس العمل والواجبات التكتيكية فى هذه الطريقة، ولم تتحسن القدرات الدفاعية إلا عندما عاد للعب بلاعبى ارتكاز، ولكنه أيضاً تركهما للعمل الفردى طبقاً لمفاهيمهما!!.

 

وأخطر ما يواجهه الزمالك- الذى يمتلك فريقاً قوياً مميزاً قدمه مجلس الإدارة- الجهاز الفنى بقيادة جروس الذى يهدر الوقت والكفاءات والإمكانات فى التجريب ويطيح بالاستقرار الذهنى للاعبيه لعدم وجود قناعات لديه بشكل عام، خاصة ما يتعلق بالجوانب الدفاعية.. صحيح أن أداء الزمالك الهجومى زاد وسرعة بناء الهجمة باتت أعلى، خصوصا فى المباريات التى يغيب عنها محمد إبراهيم وكهربا بسبب السرعات التى يمتلكانها فى الثلث الهجومى، إلا أنه يقدم النموذج الأسوأ فى الارتداد الهجومى، ليس ذلك فقط، بل أزمته الحقيقية فى الربط الذهنى والتكتيكى بين خطوطه فى الملعب، مما يجعل مهامه فى حصد اللقب هذا الموسم شديدة الصعوبة والوصول للمربع الذهنى فى دورى الأبطال لن يكون سهلاً إلا إذا تغيرت فلسفة واستراتيجية جروس، ولكن هذا هو المستحيل بعينه.

 

■ ■ فى مقال الأسبوع الماضى الذى جاء تحت عنوان «كارتيرون دليل فشل إدارة الأهلى».. وبصرف النظر عن قناعتى المطلقة بكل كلمة فيه فإن المحلل يفقد قيمته عندما يكتب بأثر رجعى ويخسر مصداقيته حينما يتحدث عن أحداث ظهرت نتائجها بالفعل، بل عليه أن يتوقع طبقاً لحسابات دقيقة وأن يبنى رؤية مستقبلية للأحداث مستنداً لما يعرفه وإلا لما تعرضت لانتقادات كثيرة وعنيفة من حسام البدرى، وساعتها كان رئيس النادى محمود طاهر.. ولما غامرت بصداقتى بإيهاب جلال عندما تولى تدريب الزمالك، ولكنى كتبت بشكل واضح ومحدد أن انتصارات الزمالك لن تستمر رغم أنه كان قد فاز خمس مرات متتالية.. ثم سقط بعد ذلك ورحل مثلما توقعت، فالنتائج ليست هى المعيار عندى، وما أعرفه فى الكرة ودرسته وتعلمته وقرأته بعمق يجعل المعيار عندى ليس الفوز والخسارة، رغم أنهما كرة القدم.. وهذا هو منهجى الذى لن أحيد عنه.. وهذه قناعتى التى لن أتراجع عنها.

 

نقلا عن جريدة المصري اليوم ...

إرسل لصديق

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟

من السبب فيما يحدث داخل الزمالك ؟